section shadow
section shadow

تأتي فكرة العديد من الشركات عن البحث التنافسي من منظور أبحاث السوق، ولكن القليل منهم يدرك أن تصميم تجربة المستخدم يتطلب أيضًا إجراء بحث عن المنافسين

تعتبر أبحاث السوق ضرورية لاستراتيجية المنتج، ولكنها ليست بديلاً عن أبحاث تجربة المستخدم: فكلا النوعين من الأبحاث مطلوبان لنجاح المنتج. نناقش في هذه المقالة الأبحاث التي تُجرى على المنافسين من منظور تجربة المستخدم، مع تسليط الضوء على الأنواع المختلفة من الأبحاث والقيمة التجارية التي تمنحها هذه الممارسة

إضاءة من المقال: تعتبر أبحاث السوق ضرورية لاستراتيجية المنتج، ولكنها ليست بديلاً عن أبحاث تجربة المستخدم.

ما هو التحليل التنافسي لتجربة المستخدم والبحوث التنافسية؟

عندما يتعلق الأمر بالبحث عن منافسي تطبيقك في السوق من منظور تجربة المستخدم، هناك نوعان رئيسيان من الأبحاث التي تبدو متشابهة للغاية: التحليل التنافسي والبحث التنافسي

يتضمن كلا النوعين دراسة وتحليل تجربة المستخدم التي تقدمها المنتجات أو الخدمات أو الحلول المنافسة في نفس السوق أو الصناعة. الهدف الأساسي من كلا النوعين من البحث هو اكتساب رؤى حول كيفية تعامل الشركات الأخرى مع تصميم تجربة المستخدم، وما الذي يعمل بشكل جيد بالنسبة لهم، وأين يمكن أن تكون هناك فرص للتحسين أو التمايز في جهود تصميم تجربة المستخدم الخاصة بك. يساعد هذا التحليل الباحثين والمصممين وفرق تجربة المستخدم وفرق المنتجات على فهم المشهد التنافسي واتخاذ قرارات مستنيرة لتحسين منتجاتهم أو خدماتهم

يدان تحملان هاتفاً محمولاً تطفو فوقه عدة واجهات متنافسة للإشارة إلى قيمة البحث التنافسي.

نحن -بالطبع- نناقش هنا أبحاث تجربة المستخدم التنافسية وتحليل تجربة المستخدم التنافسية. ستحمل تخصصات أخرى، مثل أبحاث السوق هذه الأسماء نفسها للدلالة على أنشطة ونتائج مختلفة قليلاً، على الرغم من أن التداخل بين النتائج أمر حتمي بطبيعة الحال

ما الفرق بين التحليل التنافسي والبحوث التنافسية؟

“التحليل التنافسي” و”البحث التنافسي” هما مصطلحان مترابطان وغالباً ما يستخدمان بالتبادل. ومع ذلك، فإننا في webkeyz نستخدمها للدلالة على نطاقات مختلفة ذات أنشطة ونتائج مختلفة. بالنسبة لنا، ينطوي كلاهما على جمع المعلومات والرؤى حول المنافسين في السوق، ولكن قد يختلف تركيز التحقيق وعمقه

فيما يلي تفصيل للاختلافات الرئيسية في كيفية إجراء webkeyz للتحليل التنافسي والبحث التنافسي

١. البحث التنافسي

يتضمن البحث التنافسي تحديد المنافسين للمنتج أو التطبيق، وتحليل ميزاتهم، ومقارنة الميزات المشتركة بين المنافسين

إضاءة من المقال: يتضمن البحث التنافسي تحديد المنافسين للمنتج أو التطبيق، وتحليل ميزاتهم، ومقارنة الميزات المشتركة بين المنافسين.
  1. التركيز: ينظر البحث التنافسي من منظور واسع. ويتضمن التحقيق في منتجات العديد من المنافسين وموقعهم في السوق واستراتيجياتهم والميزات التي يتضمنها تطبيقهم. وعادةً ما يتضمن تحليل SWOT، حيث يسلط الضوء على نقاط قوة المنافسين وكيف يمكن أن تشكل هذه النقاط تهديدات لمنتجك الخاص، بالإضافة إلى تحديد نقاط ضعفهم والفرص التي يخلقونها لأعمالك.
  2. الغرض: يهدف البحث التنافسي إلى توفير فهم شامل للبيئة التنافسية في صناعة أو سوق معينة. يتم استخدامه لمقارنة ميزات المنتجات في السوق لتحديد الميزات “الضرورية”، إما لأنها موجودة لدى الجميع، أو لأنها فرصة لتحقيق ميزة تنافسية. وغالبًا ما يُستخدم لإثراء التخطيط الاستراتيجي طويل الأجل واستراتيجيات دخول السوق وخرائط طريق تطوير المنتجات.
  3. النطاق: عادةً ما يكون البحث التنافسي أقل شمولاً في نطاقه وغالباً ما يستغرق وقتاً أقل في إجرائه. يمكن أن تشمل أساليب البحث النوعي والكمي وتحليل الصناعة. ونظرًا لأن الهدف هو فهم المشهد التنافسي لمنتجك على نطاق واسع، فإنه عادةً ما يتضمن معظم – إن لم يكن كل – المنتجات والتطبيقات التي وُجدت لتنافس منتجك.
ملخص لنطاق البحث التنافسي وغرضه وتركيزه.

٢. التحليل التنافسي

التحليل التنافسي هو نهج أكثر دقة. إنها نظرة أعمق على المنافسين الرئيسيين، بدلاً من نظرة عامة على جميع المنافسين في السوق، مع التركيز على مقارنة قابلية الاستخدام من خلال الاستدلال

إضاءة من المقال: التحليل التنافسي أكثر دقة. إنها نظرة أعمق على المنافسين الرئيسيين، بدلاً من نظرة عامة على جميع المنافسين في السوق، مع التركيز على مقارنة قابلية الاستخدام من خلال الاستدلال.
  1. التركيز: غالبًا ما ينطوي التحليل التنافسي على دراسة أكثر تنظيماً ومنهجية ومتعمقة لجوانب محددة من المنافسين وعروضهم. وعادةً ما ينطوي ذلك على تحليل SWOT أكثر تفصيلاً، بالإضافة إلى تقييم استدلالي لتدفقات المستخدمين عبر جميع المنتجات المتنافسة.
  2. الغرض: غالبًا ما يتم إجراء التحليل التنافسي مع وضع هدف محدد في الاعتبار، مثل فهم كيفية مقارنة قابلية استخدام المنافسين في تدفقات محددة مع تدفقاتك بالإضافة إلى تقييم تجربة المستخدم الكاملة للمنتجات المنافسة. يهدف إلى توفير رؤى قابلة للتنفيذ لاتخاذ قرارات استراتيجية.
  3. النطاق: التحليل التنافسي هو أسلوب بحث أكثر تعمقاً وشمولاً في تجربة المستخدم. ويتضمن ذلك النظر بعمق في تجربة المستخدم للمنتجات المنافسة وإجراء تقييم استدلالي لكل منافس. ثم يتم بعد ذلك وضع التقييمات الاستدلالية في مواجهة بعضها البعض لتحليل وتحديد أي من التطبيقات المتنافسة يتمتع بتجربة مستخدم أكثر قوة، والميزات التي تساهم في ذلك. نظرًا لأن التحليل أعمق، فإنه عادةً ما يتم إجراؤه على عدد أقل من التطبيقات المتنافسة.
ملخص لنطاق التنافسية وغرضها ومجال تركيزها  
التحليل.

الاختيار بين البحث والتحليل التنافسي

التحليل التنافسي هو فحص أكثر تركيزًا لعوامل تنافسية محددة، وغالبًا ما يكون عدد المنافسين أقل وغرضه محدد. من ناحية أخرى، يشمل البحث التنافسي تحقيقًا أوسع وأشمل للمشهد التنافسي وقد يتضمن مجموعة من أساليب البحث ومصادر البيانات، بالإضافة إلى محاولة استقصاء جميع التطبيقات في السوق

ويعتمد الاختيار بين التحليل التنافسي والبحث التنافسي على الأهداف المحددة للبحث وعمق الرؤى المطلوبة لإثراء القرارات الاستراتيجية

إضاءة من المقال: قم بإجراء تحليلك التنافسي لتكون على دراية بالمشهد الخاص بك، ولكن لا تركز كثيرًا على المنافسة.

في العديد من الحالات، يتم استخدام كلا النهجين معًا، وإضافتهما إلى طرق بحث أخرى(مثل مقابلات المستخدمين) لتوفير فهم شامل للمشهد التنافسي والمساعدة في تحديد استراتيجية المنتج

ما هي القيمة التجارية للتحليل والبحث التنافسي؟

يوفر التحليل التنافسي والبحث التنافسي العديد من الفوائد المهمة لتطبيقك والتي يمكن أن تساهم في نجاح عملك بشكل عام. إن فهم منافسيك وتحليل تجربة المستخدم الخاصة بهم يمنحك الميزة التي تحتاجها لتحسين تجربة المستخدم الخاصة بك لتقديم تطبيق متفوق وأكثر جاذبية. فيما يلي بعض القيم التجارية الرئيسية لإجراء التحليل التنافسي والبحوث التنافسية

إضاءة من المقال: التحليل التنافسي لا يتعلق فقط بتحسين تجربة المستخدم، بل يتعلق بخلق ميزة استراتيجية تؤثر إيجاباً على أعمالك.
  1. استراتيجية أوضح للمنتج: من خلال فهم كيفية مقارنة تجربة المستخدم لمنتجك بالمنافسين، يمكنك تحديد الفرص المتاحة لتمييز عرضك عن طريق إضافة ميزات لا يمتلكونها، أو عن طريق تعديل الميزات التي يمتلكونها لجعل منتجك أفضل. إن تحسين تجربة المستخدم في المجالات التي يكون فيها المنافسون ضعفاء يمكن أن يجعل منتجك متميزًا في السوق ويجذب المزيد من العملاء.
  2. رضا أعلى للمستخدمين: إن تجربة المستخدم المتفوقة ستجعل المستخدمين يحبون منتجك، مما يؤدي إلى زيادة رضا المستخدمين. إذا حافظت باستمرار على سعادة المستخدمين بمنتجك أكثر من منافسيك، فمن المرجح أن يستخدم المستخدمون السعداء تطبيقك ويدفعون المال على منصتك ويكونوا مخلصين لك ويوصون بمنتجك للآخرين ويقدمون مراجعات وشهادات إيجابية.
  3. الحد من حالات التخبط: يمكن أن يساعدك تحليل تجارب المستخدمين لدى منافسيك في تحديد نقاط الألم ومجالات عدم الرضا التي تدفع المستخدمين إلى التحول إلى منتجات أخرى. يمكن أن تؤدي معالجة هذه المشكلات إلى تقليل معدل تذبذب العملاء وزيادة القيمة الدائمة للعميل. أنت لا تريد أن تنفق كل هذه الأموال لاكتساب المستخدمين، فقط لتجعلهم يغادرون لأنهم غير راضين!
  4. زيادة معدلات التحويل: يمكن أن يؤدي تحسين قابلية استخدام وتصميم منتجك بناءً على نتائج التحليل التنافسي إلى زيادة معدلات التحويل. من المرجح أن يكمل المستخدمون الإجراءات المرغوبة (على سبيل المثال، الاشتراكات والمشتريات) عندما يجدون تجربة المستخدم بديهية ومرضية. هذا يعني أن استراتيجية تحقيق الدخل ستعتمد بشكل أساسي على التفوق على منافسيك من خلال تحليل تطبيقاتهم بدقة.
  5. تفاعل أفضل للمستخدمين: إذا كانت تجربة المستخدم الخاصة بك أكثر جاذبية من التطبيقات المنافسة، سيستمر المستخدمون في العودة إلى منتجك وسيقضون وقتًا أطول في استخدامه. يمكن أن يؤدي ذلك إلى زيادة تفاعل المستخدمين، وهو ما يرتبط غالبًا بزيادة التحويل وزيادة الإيرادات وزيادة ولاء المستخدمين.
  6. تعزيز سمعة العلامة التجارية: يمكن أن يؤدي تقديم تجربة مستخدم متفوقة إلى تعزيز سمعة علامتك التجارية ومصداقيتها. يميل العملاء إلى الثقة في المنتجات سهلة الاستخدام والجذابة بصرياً ويفضلونها. يمكن أن تؤدي الصورة الإيجابية للعلامة التجارية إلى زيادة الولاء للعلامة التجارية، مما قد يؤدي إلى زيادة المبيعات.
  7. إشارات للابتكار: يمكن أن يؤدي التحليل التنافسي أيضًا إلى الابتكار في منتجك. من خلال تحليل الميزات أو أنماط التصميم أو الأساليب التي يستخدمها المنافسون، يمكنك أن تدرك بسرعة التحولات في المشهد التي قد تتطلب منك التحول والابتكار. ابقَ على اطلاع دائم على ما يقوم به المنافسون لالتقاط الإشارات التي تحتاجها للابتكار.
  8. اتخاذ القرارات المستندة إلى البيانات: يوفر تحليل تجربة المستخدم التنافسي رؤى تستند إلى البيانات التي يمكن أن تسترشد بها قرارات المنتج. وهذا يقلل من مخاطر اتخاذ خيارات غير موضوعية أو غير مدروسة ويزيد من احتمالية نجاح تطوير المنتج.
  9. توسيع السوق: يمكن أن يساعدك فهم تجارب المستخدمين لدى منافسيك في تحديد قطاعات أو منافذ جديدة في السوق حيث يمكن لمنتجك أن يتفوق فيها، مما قد يؤدي إلى توسيع نطاق أعمالك.
ملخص النقاط التسع السابقة التي تسلط الضوء على القيمة التجارية للتحليل والبحث التنافسي.

لا يتعلق التحليل التنافسي بتحسين تجربة المستخدم فحسب، بل يتعلق بخلق ميزة استراتيجية تؤثر إيجاباً على أعمالك. من خلال التقييم المستمر لتجربة المستخدم لمنتجك وتحسينها مقارنةً بالمنافسين، يمكنك دفع عجلة النمو وزيادة ولاء العملاء وتحقيق نتائج أفضل للأعمال في نهاية المطاف

التحليل والبحث التنافسي ليسا مهمتين لمرة واحدة فقط

ستلاحظ أن العديد من مزايا التحليل والبحث التنافسي لن تتحقق إذا قمت بإجرائها قبل إطلاق المنتج. يجب إجراء هذه الأنواع من الأبحاث بشكل دوري لتوفير دفق مستمر من الرؤى التي يمكن أن توجه استراتيجية المنتج وتفيد خارطة طريق المنتج. نوصي بإجراء تحليل وأبحاث تنافسية كل 1-3 سنوات للبقاء على اطلاع على المشهد التنافسي، ولكن يمكن أن يختلف التكرار بشكل كبير اعتمادًا على مدى سرعة تغير مجال عملك

النقاط البارزة من المقال: يجب إجراء هذه الأنواع من الأبحاث بشكل دوري لتوفير دفق مستمر من الرؤى التي يمكن أن توجه استراتيجية المنتج وتفيد خارطة طريق المنتج.

مأزق التركيز المفرط على المنافسين

نحن نروّج لقيمة التحليل التنافسي… ولكن العمل الجيد لا يعني تقليد منافسيك! تشير الدراسات إلى أن مجرد اتباع ما يفعله منافسوك يمكن أن يضر بربحيتك. حتى أنه قد يعميك عن الاستفادة من استراتيجيتك الخاصة ويجعلك تفوتك التهديدات القادمة من أماكن بعيدة

2 رجلان على شكل عصا يصطادان السمك، أحدهما يصطاد الكثير من الأسماك، والآخر مستاء من نجاح شريكه، ولكنه يغفل عن حقيقة أن خيطه يحتوي على سمكة يمكنه سحبها إذا ركز على نفسه فقط، بدلاً من منافسه.

كانت بعض الشركات تركز على المنافسين أكثر من اللازم، وقد أطاحت بها كيانات مزعزعة لا تنافسها أصلاً. هذه الشركات الآن ميتة

ولكن أيضًا، أن تكون غافلًا عما يفعله منافسوك هي استراتيجية خاسرة. لذا، قم بإجراء تحليلك التنافسي لتكون على دراية بالمشهد الذي تعيش فيه، ولكن لا تركز كثيرًا على المنافسة. بلور استراتيجيتك وقم ببلورتها وقم بما يناسبك

النتائج التي توصلت إليها

إذا لم يكن التحليل والبحث التنافسي الذي يركز على تجربة المستخدم جزءًا من عملية إطلاق منتجك، فلن يكون لديك أساسًا أي مقياس لقابلية استخدام منتجك مقارنةً بالمنافسين. سواء كنت تطلق منتجًا جديدًا أو لديك تطبيق قيد التشغيل، سيساعدك التحليل والبحث التنافسي على قياس تجربة تطبيقك لتوجيه استراتيجيتك ومساعدتك على التفوق على منافسيك

لكن تذكّر ألا تكون متوجهاً نحو المنافسين

اعرف ما يخططون له، ولكنك أنت من يفعل ذلك

section shadow
section shadow

“The value of an idea lies in
the using of it”

Thomas Edison